نظم المئات من الأستاذ بمختلف المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، يوم الاثنين 28 دجنبر، أشكالا احتجاجية متنوعة استمرارا لمطالبتهم بإلغاء المرسومين الوزاريين اللذين يفصلان التكوين عن التوظيف، ويقلصان منح التكوين إلى اقل من النصف .

الأساتذة11الأساتذة18

وفي ذات السياق، منعت السلطات المحلية بمدينة طنجة مسيرة كان سينظمها الأساتذة المدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لذات المدينة، نحو نيابة المدينة مما دفع بالمنظمين إلى الاكتفاء بوقفة احتجاجية في المكان الذي حوصروا فيه.

الأساتذة6الأساتذة12

أما الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، ببني ملال، فقد نظموا مسيرة احتجاجية رفعوا خلالها العديد من الشعارات المعبرة عن مطالبهم وأخرى رافضة لتصريحات بنكيران المهددة لهم بفقدان وظائفهم في حالة استمرارهم في مقاطعة الدراسة.

الأساتذة1الأساتذة

وبخصوص الأساتذة المتدربين بمركز الجديدة، فقد نظموا اعتصاما من داخل المركز تخللتها بعض الأشكال التعبيرية الأخرى.

الأساتذة4الأساتذة2

كما عرفت باقي المراكز أشكالا إبداعية متنوعة نظمت من داخل المراكز حاول الأساتذة المتدربون من خلالها إيصال رسالة الاستمرار في الاحتجاجات ومقاطعة الدراسة للجهات المسؤولة.

الأساتذة7الأساتذة5

وجدير بالذكر أن الأساتذة المتدربون بكل مراكز مهن التربية والتكوين بالمغرب يخوضون مقاطعة شاملة لكل الدروس تتخللها أشكال احتجاجية محلية ووطنية، توجت بمسيرتين وطنيتين، وذلك للمطالبة الحكومة بإلغاء المرسومين المذكورين.الأساتذة8 الأساتذة9 الأساتذة10 الأساتذة13 الأساتذة15 الأساتذة16 الأساتذة17