آسفي ـ صلاح الدين عابر

رفضت دائرة منطقة " حدّ حرارة " ضواحي مدينة آسفي، اعطاء ترخيص قانوني لجماعة الدعوة و التبليغ الدينية من اقامة نشاط لها في نفس المنطقة، و بررت السلطات رفضها بعدم منح الجماعة الترخيص،  لعدم استفاء الجماعة المسلك القانوني المعمول به و هو وضع الطلب بـ15 يوم قبل افتتاح النشاط، حسب قائد دائرة منطقة " حد حرارة " .

 وكان من المنتظر، أن تقوم الجماعة بأنشطة دينية تهم دروس تربوية دينية و تعليم الفقه في الدين، وهي  الأنشطة التي كانت من المفترض ان يفتتحها شيخ الجماعة " البشير اليونسي ".

وسبق " لجماعة الدعوة و التبليغ " وهي متخصصة فيما هو ديني، أن نظمت أنشطة وسط مدينة آسفي في ساحات عمومية وخاصة إزاء ايام الـحراك الشعبي الذي كانت تشهده البلاد.