منعت السلطات الألمانية الفيلم المغربي "الزين لي فيك" لمخرجه نبيل عيوش، بعد عرضه في مهرجان ميونيخ السينمائي، (منعت) مشاهدته على الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة على اعتبار انه فيلم إباحي.

وحسب ما ذكرته صحف ألمانية فقد اعتبرت المصالح السينمائية في ألمانيا الفيلم المذكور الممنوع من العرض في المغرب "فيلما إباحيا مسموح به في ألمانيا فقط لمن هم فوق 18 سنة"، معتبرة أن مخرج الفيلم، نبيل عيوش "لجأ إلى سبل صعبة من أجل إثارة النقاش حول موضوع الدعارة".

وأضافت نفس المصادر الإعلامية أن" القاسم المشترك بين بطلات الفيلم هو لائحة طويلة من اﻷلفاظ اﻹباحية التي تخدش أذن المشاهد وتصيبها بالاحمرار".

وتناولت ذات المصادر ما أثاره هذا "الفيلم من ردود فعل متباينة في المغرب، وكذا نوايا وخلفيات عيوش من خلال تناوله لموضوع الدعارة الموجود في المغرب بهذا الشكل المبالغ فيه".

وكان فيلم "الزين لي فيك" قد جر مخرجه وبطلته الممثلة لبنى أبيضار إلى القضاء، كما عملت وزارة الإتصال على منع عرض هذا الفيلم بالقاعات السينمائية المغربية.