كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان أن المغرب مهدد بوباء الطاعون ضمن خطة للحرب البيولوجية السرية تشنها جهات دولية تستهدف عددا من الدول العربية والإفريقية من أجل تقليص معدلات النمو السكاني.

وحسب ما أوردته يومية "المساء" في عدد الثثلاثاء 19 ماي، فقد دعت المنظمة، وزارة الصحة إلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، محذرة من أن الوباء سيتسبب في إبادة ما يزيد عن 100 مليون شخص، خاصة بإفريقيا والشرق الأوسط.

وأشارت المنظمة أن المغرب ضمن الدول المهددة بنشر وباء الطاعون الذي يتم تخليقه في مختبرات دولية سرية قبل نشره بشكل ممنهج لحصد الآلاف من الأرواح، في إطار خطة عالمية للحد من تزايد السكان”.