بديل ـ وكالات

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" بفتح تحقيق دولي عاجل في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أودى إلى حدود الآن بحياة أزيد من 700 قتيل وآلاف الجرحى.

وانتفضت المنظمة في بيان لها على هجوم الجيش الإسرائيلي على المرافق الطبية، وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في نفس البيان: "إن الهجوم هو الأخير في سلسلة من الهجمات على المرافق المدنية في غزة والمناطق المحاذية لها، بينما تكافح هذه المرافق لاستيعاب آلاف الأشخاص المصابين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي في 8 يوليوز".

ونفى البيان أن يكون هناك ما يبرر استهداف المرافق الطبية في أي وقت، معتبرا الهجمات على هذه المرافق الطبية تعبيرا على الحاجة الماسّة إلى مباشرة تحقيق دولي سريع ومحايد بتفويض من الأمم المتحدة.

ودعا البيان إلى اتفاق "الأطراف على فترات هدنة دورية في القتال لتيسير إخلاء القتلى والجرحى، بعد أن أصبح ما يقرب من 1.2 مليون شخص دون ماء أو صرف صحي".