بديل- الرباط

استمع مُمثلان عن "منظمة العفو الدولية" المعروفة اختصارا بـ"أمنيسيتي"، يوم الأربعاء 11 يونيو، بمدينة العيون إلى ممثلين عن جمعيات حقوقية وأشخاص يعتبرون انفسهم او اقربائهم "ضحايا" الانتهاكات الممارسة من طرف السلطات المغربية.

ونسبة إلى مصادر محلية فقد استمع ممثلا "أمنيستي" سرين راشد و افنر جيدرون، إلى ممثلين عن "الجمعية الصحراوية ضحايا الانتهاكات من طرف الدولة المغربية" وممثلين عن "الجمعية الصحراوية لحماية الثقافة والتراث الصحراوي" وممثلين عن "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" إضافة إلى المواطنين ضحايا "الإنتهاكات، التي جرت من سنة 2010 حتى اليوم".

"أمنيستي" التقت أيضا سالم التامك واميناتو حيدار، وهما وارتا سر، عبد العزيز المراكشي، رئيس جبعة البوليساريو، داخل المغرب، قبل ان تستمع المنظمة الدولية إلى اسرة سعيد دنبر، الشاب الذي تتهم أسرته "السلطات المغربية" بقتله، في مواجهات سابقة.

وذكر ت المصادر نفسها أن ممثلي "أمنيستي" غادرا العيون صباح اليوم في اتجاه السمارة قبل بوجدور لتكون الداخلة آخر محطة يستمعون فيها لمن يدعون تعرضهم للتعنيف على يد السلطات المغربية.