بديل ـ الرباط

أكد مصدر جموي من جماعة فم زكيد، أن الطريق الوطنية رقم 12 خارج الخدمة، ما جعل البلدة في عزلة شبه تامة عن العالم الخارجي.

وأفاد المصدر، أن سبب هذه العزلة هو انهيار قنطرة على مستوى واد زكيد، جراء السيول التي ضربت المنطقة على مدى أسبوع.

وتعيش العديد من الدواوير منها تامزوروت، المحاميد، بوكير، السمير، ولاد جامع، لمحروك وولاد حمو، في ظلام دامس منذ يوم الجمعة 28 نونبر، بعد أن انقطع التيار الكهربائي.

وما ضاعف من عزلة الساكنة، بحسب المصادر، انقطاع خطوط الهاتف، ونفاذ المؤونة و المواد الغذائية و الغاز، و كذا البنزين، ما قد ينذر بكارثة انسانية.

وناشد الجمعويون، السلطات و الحكومة وكل المسؤولين، بالتدخل العاجل لفك العزلة على المناطق المتضررة.