أكد منظمو مهرجان موازين للسنة الجارية، أن المغنية العالمية جينيفر لوبيز ارتدت لباسا محتشما حسب ثقافتها الأمريكية، خصوصا أنها ارتدت "السترينغ" فقط أثناء تداريبها قبل حفلها بمنصة السوسي.

وأضاف المنظمون حسب ما أوردته يومية أخبار اليوم في عدد الثلاثاء 2 يونيو، أن المغنية الأمريكية جينيفر لوبيز لم تُخل بأي بُند من بنود العقد الذي جمعها بجمعية "مغرب الثقافات".

وحسب ذات المصدر، فقد عقدت مؤتمرا صحفيا إلى جانب تقديمها حوارات خاصة.

وكانت سهرة لوبيز التي تم بثها على القناة الثانية قد خلفت سخطا شعبيا واسعا بسبب ظهور المغنية بملابس وحركات مخلة بالحياء العام.