اتهم أعضاء من حزب "العدالة والتنمية"، الذين حضروا عملية التصويت لاختيار رئيس جهة  الدار البيضاء سطات، (اتهموا) منصف بلخياط، القيادي في حزب "التجمع الوطني للأحرار"، بـ"خيانة" الإتفاق الذي أبرمه فرقاء الأغلبية الحكومية.

وامتنع منصف بلخياط، رفقة عضوين آخرين من حزبه عن التصويت خلال انتخابات رئاسة جهة الدار البيضاء سطات، مما رجح كفة مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، وفوزه برئاسة الجهة، مما أثار حنق وغضب عدد من أتباع حزب "العدالة والتنمية"، الذين دخلوا في ملاسنات مع بلخياط.

وفي تعليق مقتضب على فوز الباكوري، بالجهة، قال عبد الصمد حيكر المرشح عن حزب "العدالة والتنمية":" الرجلة ماشي ساهلة.. ماشي غير أجي وكون راجل".

وانتُخِب مصطفى الباكوري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، رئيسا لجهة الدار البيضاء سطات، بعد أن حصل على 40 صوتا مقابل 34 صوتا لمنافسه عبد الصمد حيكر عن حزب "البيجيدي".

يشار إلى أن الموقع اتصل مِرارا بمنصف بلخياط من أجل التعليق على الموضوع غير أن هاتفه ظل يرن دون جواب.