بديل ـ الرباط

كشفت "المندوبية السامية للتخطيط" (رسمية)، عن نسبة عجز المغاربة عن إدخار أموال، إذ أكدت أن "الأسر المغربية تبقى متشائمة بخصوص قدرتها على الادخار خلال الشهور القادمة، فخلال الفصل الثالث من 2014، ترى 87% من الأسر أنها ستكون غير قادرة على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة مقابل 13% منها التي تتوقع عكس ذلك".

وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي يصل إلى 74- نقطة مسجلا تدهورا ب 3,8 نقاط مقارنة مع الفصل السابق و ب 4,9 نقاط مقارنة مع نفس الفصل من 2013ّ".

 ونقلا عن تقرير صادر عن المندوبية، اليوم الأربعاء 19 نونبر الجاري، توصل "بديل" بنسخة منه، أن 83,4% من الأسر المغربية، خلال الفصل الثالث من 2014 يعتقدون أن أثمنة المواد الغذائية الاستهلاكية قد عرفت ارتفاعا في السابق مقابل 85,3% خلال الفصل السابق و 91,4% خلال نفس الفصل من السنة الفارطة، مبرزة أنه بالرغم من مستواه السلبي، فقد عرف رصيد هذا المؤشر تحسنا ب 2,3 نقاط مقارنة مع الفصل السابق و ب 8,7 نقاط مقارنة مع نفس الفصل من 2013.

وبخصوص التوقعات المستقبلية لتطور أثمنة المواد الغذائية الاستهلاكية، ترى الأر المغربية، 78% من الأسر استمرار ارتفاعها في المستقبل مقابل79,4 % في الفصل الثاني من 2014 و76,7% في الفصل الثالث من 2013، و بذلك ارتفع الرصيد الخاص بالتطور المستقبلي لهذه الأثمنة ب 1,1 نقطة وانخفض ب 0,9 نقطة خلال هاتين الفترتين على التوالي، وفق ما أوردته مذكرة لمندوبية الحليمي توصل موقع "نون بريس" بنسخة منها، وفقا للمصدر ذاته.

أما فيما يتعلق بالتوقعات الخاصة بالبطالة، فإنه خلال الفصل الثالث من 2014، تتوقع 76% من الأسر ارتفاعا في عدد العاطلين خلال 12 شهرا المقبلة مقابل 75.2 % في الفصل السابق و 77 % في نفس الفترة من السنة الماضية، حيث استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ 68.8- نقطة مسجلا بذلك تدهورا ب 2.3 نقاط مقارنة مع الفصل السابق وتحسنا بنقطة واحدة مقارنة مع نفس الفصل من 2013، حسب المذكرة سالفة الذكر.