بديل- الرباط

قلل المؤرخ والمحلل السياسي المعطي منجب، في تصريح لـ"بديل" من شأن الضجة الكبيرة التي أثارها تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون، حول الصحراء، المعروض يوم الأربعاء 23 أبريل، على مجلس الأمن للتصويت عليه.

وأوضح منجب أن المغرب "لا يأبه لتقرير بان كيمون أو روس وما يعنيه هو مواقف الدول العظمى"، مشيرا إلى أن المبادرة الأمريكية حول توسيع مهام المينورسو "زعزعة الطمأنينة المغربية".

ونفى منجب أن يكون المغرب اليوم في وضع صعب كما روجت لذلك العديد من التقارير الصحفية، نافيا أن يكون تقرير بان كيمون يشتمل على مطلب توسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان في الصحراء.

وأكد منجب على وجود تضايق كبير من جانب الجهات الرسمية المغربية تجاه كريستوفر روس، لشعورها بتحيز الأخير لموقف خصوم المغرب، مؤكدا وجود ما أسماه "امل خفي" لدى المسؤولين المغاربة بأن تنتهي مهمة روس في أقرب الآجال.