بديل ـ الرباط

قرر منتدى الأصالة و المعاصرة لأساتذة التعليم العالي،الانخراط في الإضراب الوطني الذي أعلنه المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي أيام 23 و 24 و 25 شتنبر.معبرا عن رفضه التام للقرارات التي اتخذتها الحكومة المغربية بخصوص التعليم العالي، واصفة إياها بـ"الطائشة و المستفزة".

و في بيان صادر عن المنتدى عقب اجتماع مكتبه التنفيذي، تم التشديد على رفض مشروع المرسوم المتعلق بترقية الأساتذة الباحثين بالصيغة التي تقدمت بها الحكومة، و التي تختلف عما تم الإتفاق عليه و المُدون في محاضر الغجتماعات مع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي، وهو أربع سنوات مع الملف العلمي و ليس ست سنوات، بحسب البيان.

كما انتقد البيان "الطريقة التي يتم بها تعيين رؤساء الجامعات و عمداء الكليات"، بصيغة "تضمن الشفافية و النزاهة و الإستحقاق على مستوى هذه التعيينات، في أفق إقرار و إعمال الإنتخابات على مستوى الجامعات المغربية".

"منتدى الأصالة و المعاصرة لأساتذة التعليم العالي يصف قرارات الحكومة بـ"المستفزة" و يعلن انخراطه في الإضراب الوطني

و انظم المنتدى إلى صفوف الهيئات الرافضة لمشروع إصلاح منظومة التقاعد الذي تقدمت به الحكومة، مطالبا إياها بفتح "نقاش صريح و شفاف مع كل النقابات مع الإحتفاظ بسن التقاعد بالنسبة لأساتذة التعليم العالي في 65 سنة".

و طالب البيان الوزارة الوصية بالوفاء بوعودها فيما يخص بناء مدرجات جديدة تفاديا للإكتظاظ، مع توفير شروط البحث العلمي و تحسين الوضعية المادية للأساتذة الباحثين، و كذا وقف ما أسماه أصحاب البيان بـ"الإرتجالية في نظام المسالك الجديدة و رفض أي إصلاح فوقي لا يراعي مصلحة الجامعة العمومية".