بديل ــ عمر بنعدي

قررت الجامعة الملكية لكرة القدم إلغاء المباراة الودية للمنتخب الوطني ضد نظيره البرازيلي المزمع إقامتها في مارس المقبل وذلك بعد اعتذار الجامعة البرازيلية عن الاستعانة بمحترفيها بأوروبا وعلى رأسهم نجم فريق برشلونة الاسباني نيمار،وكذا بسبب المبلغ الكبير الذي طالب به الاتحاد البرازيلي، والذي حددته مصادر في مليارين ونصف سنتيم.

وأفادت تقارير إعلامية أن الجامعة الملكية لكرة القدم، باشرت مباشرة بعد إلغائها للمباراة ضد البرازيل، مفاوضاتها مع منتخبي الأوروغواي والباراغواي لإجراء مباراة ودية في مارس المقبل بمركب أكادير.

وإشترطت الإتحاد الأروغوياني للعبة 250 مليون سنتيم للموافقة على إجراء المباراة، وتوقع مصدر مسؤول أن توافق الجامعة على شروط الأوروغواي لأنها ترغب في مواجهة منتخب مدجج بالنجوم، و هو ما ينطبق على الأوروغواي التي تضم في صفوفها لويس سواريس، وإيدنسون كافاني، ودييغو غودين، مدافع أتليتيكو مدريد.