دعت مجموعة العمل الوطنية من اجل فلسطين، كل المركزيات النقابية والطبقة العاملة وجميع الموطنين، جعل من مسيرات وخطابات فاتح ماي القادم، "محطة ضد الاختراق والتطبيع الصهيوني في الوطن".
النداء الذي أطلقته المجموعة، توصل ''بديل.أنفو"، بنسخة منه، طالبت من خلاله بأن تتوحد بيانات، شعارات، ولافتات مسيرات فاتح ماي، ضد ما أسمته "التطبيع الصهيوني بالمغرب، ضد انتهاك سيادة الشعب المغربي علی وطنه، ضد من يريد أن يجعل من المغرب حديقة خلفية يمارس فيها كل أنواع الإهانة والاستفزاز المتصهين للمغاربة و الامة ".

واعتبر نداء المجموعة أن ''المغاربة كانوا ولا يزالون، يعتبرون قضية فلسطين قضية وطنية، وكما هو الموقف الثابت للمغاربة في مواجهة الاختراق الصهيوني والتطبيع، داعية إلى الوقوف ضد ما وصفته "الجريمة الكبرى التي تعتزم مؤسسة كلينتون تنفيذها في قلب مراكش المرابطين بحضور شمعون بيريز، الذي وصفته ب"الارهابي الجزار الصهيوني" ايام 5-6-7 ماي''.

وختمت الجموعة ندائها بـ ''إنهم يحتفلون في بلادنا بذكری قيام إسرائيل الذي يصادف ذكری نكبة فلسطين".