بديل- الرباط

نقلت صحيفة الناس" في عددها لومي السبت- الأحد 3-4 مايو أن "مجموعة من مناضلي ومناضلات الحركة الشعبية" وجهت رسالة هاتفية قصيرة ( SMS) إلى محند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، تطالبه بـ"الوفاء بالعهد الذي قطعه على نفسه في المؤتمر الأخير بعدم ترشحه لمنصب الأمين العام لولاية أخرى".

وتساءل المناضلين عما إذا "أصيبت الحركة بالعقم"، وقالت المجموعة إن المناضلين الحركيين "سئموا من الإنتظارية ومن سوء تدبير شؤون الحزب".

وأضافت الصحيفة أن الرسالة انتقدت تولي امحند العنصر رئاسة الحزب لفترة طويلة بالقول: "قضيتم أكثر من 28 سنة على رأس الحركة، وعاشرتم أربعة زعماء من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وثلاثة زعماء من حزب الاستقلال وثلاثة زعماء من حزب التقدم والاشتراكية وثلاثة زعماء من التجمع الوطني للأحرار وثلاثة زعماء من حزب الأصالة والمعاصرة، رغم أنه لم تمر على تأسيسية إلا بضع سنوات، وكذلك ثلاثة زعماء لحزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة، التي تشاركون فيها".