بديل ــ الرباط

لازالت صفحة "فضائح قطاع الصحة" تواصل حربها ضد وزارة الحسين الوردي، بنشرها لما تصفها بـ"الفضائح" التي تعرفها المستشفيات بالمغرب، وهذه المرة، نشرت صورا لممرض تعرض "لاعتداء" جسدي أمس السبت 17 يناير، أسفر عن إصابته بجروح متفاوتة .

 وأكد مسيرو الصفحة أن الممرض، مشهود له بـ"الكفاءة و النزاهة و التفاني في العمل"، وأنه تعرض لاعتداء "شنيع" أثناء مزاولته لعمله من طرف مواطنين، بقسم المستعجلات الجراحية لمستشفى الأطفال بالمركز الاستشفائي الجامعي بالرباط.

واتهم الأطباء، الذين اثاروا جدلا كبيرا عبر صفحتهم، وزير الصحة بـ"تهييج المواطنين" من أجل الهجوم على شغيلة قطاع الصحة عن طريق تصريحات و خرجات إعلامية "ممنهجة"، كما وصفها المصدر.

وطالب الأطباء، من الشغيلة عدم الإنصات لخطابات الوزراة المعنية و مسؤوليها، وعم المشاركة في "التهييج"، كي لا تتفاقم الأمور إلى ما لا تُحمد عُقباه.