بديل ــ الرباط

خرج ممثل الملك، والي جهة كلميم-السمارة، وعامل إقليم كلميم، علي العظمي، ببيان يرد فيه على اتهامات بـ"الإقصاء"، التي استنكرها القيادي الاتحادي، رئيس المجلس البلدي لكلميم، عبد الوهاب بلفيقه، في تدبير الوالي للمنطقة.

 وأكد الوالي من خلال البيان الصادر عن ديوانه، توصل "بديل" بنسخة منه، اليوم الجمعة :"أنه منذ تعيينه واليا على الجهة وهو يتعامل مع جميع الهيئات السياسية وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة على قدم المساواة وبروح من التعاون والتشاور من أجل خدمة رعايا صاحب الجلالة بهذه الجهة".

وأوضح، أن ولاية الجهة "عقدت لقاءات مع هيئات سياسية وجمعيات المجتمع المدني لتداول ومناقشة انشغالات الساكنة ومعالجة المشاكل المطروحة من أجل النهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للإقليم ولم يثبت قطُ إقصاء أية هيئة سياسية".

وأشار إلى ما قال عنه البيان "رفض المسؤول عن المجلس البلدي الجلوس مع السلطة الإقليمية"، موضحا بأن "الولاية طلبت منذ شهر فبراير 2014 من الكاتب الجهوي للهيئة السياسية التي ادعت اقصائها، بوصفها هيئة سياسية تشرف على تسيير مجموعة من الجماعات الترابية ولها تمثيلية في عدة مؤسسات منتخبة، عقد لقاء تشاوري حول سبل الدفع قُدما بالمنطقة والرقي بها، فكان جوابه الرفض، حيث عبر حينها لمصالح الولاية عن رفضه الجلوس مع السلطة الإقليمية"، وفقا لتعبير بيان الولاية.