بديل ـ الرباط

في وقت راجت فيه أخبار عن استقالة الإعلامية المصرية، مهاجمة المغاربة بتهمة "الدعارة والسيدا"، أفادت مصادر متطابقة أن ثلاثة ممثلين عن السفارة المغربية في مصر، وضعوا صباح يوم السبت 19 يوليوز، شكاية ضد المعنية بمكتب النائب العام المصري هشام بركات.

ورغم اعتذار الإعلامية أمال الخياط على الهواء، مباشرة للشعب المغربي، إلا أن هذا الاعتذار لم يشفع لها، رغم تبعته باعتذار رسمي من وزير الخارجية المصري، تم تعزيزه اليوم بنشر جريدة الأهرام المصرية، ورسالة اعتذار للشعب المغربي عن التصريحات المسيئة، الصادرة عن أماني الخياط. وكانت الإعلامية المصرية،قد قالت "إن المغرب يعيش أياما سوداء في ظل حكومة إسلامية، وإن اقتصاد المملكة يعتمد على "الدعارة" كأحد أهم مصادر الدخل، وإن المغرب من أكثر دول العالم إصابة بمرض الإيدز"، في برنامجها الذي تبثه قناة "أون تي في".