اعتذرت إحدى الفتيات اللواتي لعبن دور "عاهرات" في فيلم "الزين اللي فيك" لمخرجه نبيل عيوش، للمغاربة على مشاركتها في هذا الفيلم.

وقالت الفتاة التي لعبت دور "العاهرة" في تصريح لقناة "شوف تي في": أقول للمغاربة كنبغيكم بزاف وكنبغي بلادي بزاف أطلب منكم السماح على قبل هذا الفيلم"، مضيفة، " أتمنى أن لا يعاد هذا الغلط".

وفي تصريح لنفس الموقع، أكدت الممثلة في فيلم عيوش، "أنها حاولت الإنتحار قبل أن تنقل إلى المستشفى ويتم غسل معدتها، بعد الحرج الكبير مع عائلتها ومعارفها بسبب مشاركتها في هذا الفيلم (الزين لي فيك) الذي أثار ضجة كبيرة".

كما أفصحت ذات المتحدثة على أنها تلقت مبلغ 700 درهم فقط، مقابل تمثيلها دور العاهرة الذي أدته في الفيلم المثيل للجدل.

وكان فيلم نبيل عيوش قد تسبب في مجموعة من المشاكل للممثلين والممثلات الذين شاركوا فيه، بعد شن حملة على مواقع التواصل الإجتماعي تم فيها المطالبة بـ"إعدامهم ومعاقبتهم على ما قاموا به".

يشار إلى أن وزارة الإتصال قد قررت منع عرض وتوزيع فيلم "الزين اللي فيك" بالقاعات السينمائية بالمغرب.