بديل ـ الرباط

ترأس ولي العهد الأمير "مولاي الحسن" صباح الجمعة 07 نونبر، وفدا رفيع المستوى يتقدمهم رئيس الحكومة والوزير المنتذب في الداخلية، قبل اداء صلاة الاستسقاء بـ"مسجد حسان" بالرباط.

وسلم على الأمير رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير  عبد الوافي لفتيت، والأمين العام للمجلس العلمي الأعلى السيد محمد يسف، و رئيس جهة الرباط سلا زمور زعير عبد الكبير برقية، ورئيس مجلس عمالة الرباط عبد القادر تاتو، ورئيس مجلس مدينة الرباط فتح الله ولعلو.

 كما سلم على الأمير لحظة وصوله إلى المسجد الناطق الرسمي باسم القصر الملكي ومؤرخ المملكة ومحافظ ضريح محمد الخامس عبد الحق المريني، ونائب محافظ الضريح.

يشار إلى أن هذا عرف قديم؛ حيث متى طال سقوط المطر خرج المغاربة لأداء الصلاة طلبا للمطر.