بديل ــ الرباط

أكد االملك عبد الله، عاهل المملكة الأردنية، أن المغرب انسحب من التحالف العسكري ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام- داعش".

وكشف الملك عبد الله، خلال حوار له مع قناة "فوكس نيوز"، أن الأردن أصبحت وحيدة في المعركة ضد "داعش" في سوريا والعراق، لأن جميع الدول العربية المشاركة، وهي السعودية والإمارات وقطر والبحرين والكويت والمغرب، سحبت قواتها وطائراتها بسبب الحرب في اليمن.

وقال العاهل الأردني:"نحن الآن الدولة العربية الوحيدة التي تعمل إلى جانب التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل ضرب الإرهابيين داخل سوريا، قبل أن ينضم الكنديون إلينا حديثاً".

وأضاف "برأيي، داعش هي المشكلة الرئيسية حالياَ فهناك الآن حرب ضد داعش في الشرق وحرب ضد النظام في الغرب، يوجد قوات معتدلة من الجيش السوري الحر، وهناك فوضى على الحدود مع تركيا في الشمال، لذا عليك أن تتوصل إلى حل لهذه القضايا، وإعادة تعريف ما هي المعارضة المعتدلة، ثم تتوصل إلى حل سياسي، لأنه إذا استمر الوضع كما هو عليه، ستستمر الدولة السورية بالانهيار".

يشار إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، كانت قد أكدت أن المغرب قرر المُشاركة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش"، مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال إرسالها مقاتلات جوية "إف – 16".