علم "بديل"، أن مشادة كلامية وملاسنات وقعت بين عضوي اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال"، عبد الله البقالي ومحمد سعود، في اجتماع اللجنة يوم الجمعة 20 نونبر، بسبب الترشح لرئاسة اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحزب المقبل.

وحسب ما أفاد به مصدر من داخل حزب "الاستقلال" ، "فبعد دعوة الأمين العام للحزب، حميد شباط، الراغبين من اللجنة التنفيذية لترؤس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، إلى رفع يدهم؛ تقدم عبد الله البقالي، وبعد لحظات تقدم محمد سعود لتثور ثائرة البقالي وبدأ يوجه اتهامات للثاني، وبكونه غير أهل لهذا المنصب، فرد عليه الأخير باتهامات مماثلة".

وأضاف ذات المصدر أن البقالي المدعوم من شباط والكيحل، لم يستسغ ترشح سعود المدعوم من غلاب والأطراف المناوئة لشباط، مما دفعه (البقالي) للانفجار في وجه الأخير، قبل أن يتدخل أعضاء من اللجنة التنفيذية الحاضرين في الاجتماع إلى التدخل لتهدئة الأوضاع والحيلولة دون تطور الأمور إلى الأسوء" حسب المصدر.

وأوضح مصدر "بديل" أن تشكيل لجنة تحضيرية للإعداد لمؤتمر استثنائي للحزب هي مناورة من شباط للعودة إلى رئاسة الحزب بشكل أقوى بعد ضعفه ومطالبة عدد من قيادي الحزب برحيله.

ولأخذ وجهة نظر البقالي وسعود حول ما وقع باجتماع اللجنة التنفيذية، اتصل بهما "بديل"، لكن هاتفيهما ظلا يرنان دون مجيب.