تعرض بائع خُضار بدوار الحنشة الصفيحي التابع لإقليم القنيطرة، لاعتداء من طرف عون سلطة برتبة مقدم، يوم الجمعة 21 غشت، أصيب على اثره بجرح غائر على مستوى الأنف ورضوض في أنحاء مختلفة من جسمه تطلب نقله للمستشفى.

وبحسب مصدر محلي، فقد أكد بائع الخضار أن "المقدم" لم يستسخ طلبه المتكرر من أجل تسديد دين بقيمة 212.50 درهما كان بذمته هو ووالدته، مما جعل "المُعتدي" يفتعل قضية أخرى مفادها أن المواطن فتح بابا إضافيا لمسكنه، مما استوجب استعمال القوة لاقتلاعه.

ونفى "الضحية" أن يكون الباب قد بُني حديثا، موضحا أن عون السلطة منعه بالقوة من ولوج بيته من الباب الإعتيادي قبل أن يتهجم عليه بالركل والرفس موجها له عددا من اللكمات أردته أرضا أمام انظار شهود عيان، مما استوجب نقله لقسم المستعجلات بمستشفى الادريسي، حيث جرى رتق الجرح الغائر.

من جهته توجه عون السلطة بعد  الحادث إلى مخفر الشرطة من أجل تسجيل شكاية ضد المواطن محمد الخلوفي، الذي طالب بدوره من السلطات المحلية المتمثلة في الوالي زينب العدوي والهيئات الحقوقية من أجل مساندته ودعمه وتبني ملفه.

مواطن مصاب