بديل ـ رويترز

قالت وزارة الداخلية المصرية إن تسعة أشخاص بينهم خمسة رجال شرطة قتلوا في هجومين يوم الثلاثاء على طريق سريع بمحافظة مطروح المجاورة لليبيا.

 

وأضافت الوزارة في بيان بصفحتها على موقع فيسبوك أن خمسة رجال شرطة قتلوا في هجوم على سيارة من قوة تأمين الطريق الساحلي.

وفي اشتباك آخر قتل رجال الشرطة أربعة مسلحين هاجموا نقطة تفتيش على الطريق.

ووصف البيان المهاجمين بأنهم مجهولون ومضى قائلا "جار تحديد هويتهم."

وبحسب البيان وقع الهجوم الذي قتل فيه المهاجمون الأربعة أمام إحدى بوابات منتجع مارينا.

وفي وقت سابق قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصدر أمني إن ضابط الشرطة والمجندين الأربعة قتلوا في اشتباك مع "إرهابيين".

وأضافت أن الاشتباك وقع عندما اعترضت الشرطة سيارة بها أسلحة مهربة يستقلها أفراد "مجموعة من العناصر الإرهابية" لكن بيان وزارة الداخلية لم يؤيد هذه الرواية.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه كثف مسلحون يعتقد أنهم إسلاميون متشددون هجماتهم على أهداف للجيش الشرطة في محافظة شمال سيناء التي تجاور إسرائيل وقطاع غزة. وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات في القاهرة ومحافظات أخرى.

وقتل مئات من رجال الشرطة والجيش في الهجمات وقالت الحكومة إن قوات الجيش والشرطة قتلت مئات من المسلحين.