بديل- عن الجزيرة مباشر

قالت وزارة الصحة الليبية إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 36 يوم الأحد في أسوأ اشتباكات تشهدها العاصمة طرابلس منذ ستة شهور. وقال مقيمون إن القتال الذي اندلع بين ميليشيات متنافسة من أجل السيطرة على المطار الرئيسي في المدينة.

وتردد دوي الانفجارات منذ الصباح الباكر على طريق المطار ومناطق أخرى في طرابلس، وقال سكان محليون إن رجال ميليشيا الزنتان الذين يسيطرون على المطار تعرضوا لإطلاق نار .

وتعيش ليبيا حالة من التوتر مع فشل الحكومة والبرلمان في السيطرة على فوضى السلاح والميليشيات التي ساعدت في إسقاط معمر القذافي عام 2011 لكنها تتحدى الآن سلطة الحكومة.

وتسيطر ميليشيا الزنتان على المطار منذ الإطاحة بالقذافي لكن الحكومة وضعت مقاتلي الزنتان ومصراتة على قوائم الرواتب الحكومية في محاولة باءت بالفشل لكسب تعاونهم معها وضمهم إلى قوات الحكومة، وعرضت قناة النبأ التلفزيونية الليبية لقطات لسيارات عسكرية تفتح النار وتحمل شعارات لمصراتة، كما أظهرت صور تليفزيونية تصاعد الدخان الكثيف من المطار وهو البوابة الرئيسية لليبيا.

وقال مسؤول في المطار "توقفت كل الرحلات الجوية الداخلية والدولية. وأظهرت لقطات تلفزيونية للقناة الدخان وهو يتصاعد من طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية وطائرة نقل كما أظهرت تلك اللقطات سيارات ذات دفع رباعي محمل عليها مضادات طائرات تطلق النيران بكثافة. وذكرت القناة في وقت سابق أن ميليشيات تدعى (قوة حفظ أمن واستقرار ليبيا) دخلت محيط المطار.

وأشارت مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن عدة صواريخ سقطت في محيط المطار، وأظهرت صور نشرت على موقع فيسبوك دخانا كثيفا يتصاعد من فوق ما قيل إنه منطقة وقوف السيارات قبالة الصالة الرئيسية للمطار.