بديل ــ وكالات

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن قتلت يوم الأحد خمسة أشخاص وصفتهم بأنهم من "أخطر العناصر التكفيرية" المنتمية لجماعة أنصار بيت المقدس التي أعلنت الشهر الماضي مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

ويشن متشددون هجمات دامية ضد الجيش والشرطة في سيناء ومناطق أخرى بمصر منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وقالت الداخلية في بيان مساء الاحد "تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد اتخاذ مجموعة من أخطر العناصر التكفيرية المنتمية لما يسمى تنظيم أنصار بيت المقدس إحدى المزارع بنطاق مركز الحسينية بمحافظة الشرقية مكاناً للاختباء وإعداد وتجهيز السيارات المفخخة والمتفجرات والعبوات الناسفة."

وأضافت أنهم كانوا يعدون ويخططون "لتنفيذ سلسلة من الجرائم الإرهابية في المرحلة الراهنة."