بديل ـ وكالات

قال مسؤولو صحة ومصادر أمنية ان سلسلة انفجارات سيارات ملغومة قتلت 24 شخصا على الاقل في أنحاء بغداد مساء يوم الجمعة وسط تصاعد أعمال العنف في العاصمة العراقية.

ولم يعلن أحد على الفور مسؤوليته عن الانفجارات لكن تنظيم الدولة الاسلامية أعلن مسؤوليته عن هجمات اخرى في الاسابيع القليلة الماضية.

وقال المسؤولون إن سيارة كانت متوقفة قرب مقهى في حي البلديات الشيعي انفجرت مما أدى الى مقتل تسعة أشخاص واصابة 28 .

وأضاف المسؤولون أن انفجارا آخر قتل تسعة وأصاب 28 في حي الصليخ في حين انفجرت سيارة ملغومة ثالثة بجوار متاجر خمور في حي الكرادة مما أدى الى مقتل ستة واصابة 14 آخرين.

تأتي التفجيرات بعد يوم واحد من سلسلة انفجارات أودت بحياة 36 شخصا في بغداد ومناطق متاخمة للعاصمة.