بديل ـ رويترز

قالت الشرطة ومصدر في مستشفى محلي إن تفجيرا انتحاريا بسيارة ملغومة في شمال بغداد أدى إلى مقتل 23 شخصا بينهم تسعة من ضباط الشرطة وإصابة 52 آخرين مساء يوم الثلاثاء.

 

وقالت المصادر إن السيارة الملغومة انفجرت عند نقطة تفتيش للشرطة في حي الكاظمية الذي تسكنه أغلبية شيعية في شمال العاصمة العراقية. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

وكانت جماعة الدولة الإسلامية - التي سيطرت على مساحات كبيرة من شمال العراق الشهر الماضي قد أعلنت مسؤوليتها عن عدة تفجيرات انتحارية في العاصمة. وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن موجة تفجيرات يوم السبت أدت إلى مقتل 27 شخصا على الأقل.