بديل ـ الرباط

قالت مصادر أمنية إن ضربة شنها الطيران السوري على الحدود مع لبنان أسفرت عن مقتل نحو 20 من مقاتلي المعارضة السورية يوم الجمعة في أحدث توسع لدائرة العنف في المنطقة.

 

وأضافت المصادر أن الضربة‭‭‭ ‬‬‬وقعت داخل الاراضي اللبنانية مباشرة في منطقة قاحلة تقع الى الشرق من بلدة عرسال.

وفي وقت سابق هذا الشهر قتل أربعة أشخاص واصيب سبعة في غارات جوية شنتها في الليل القوات السورية على الجبال والوديان بالقرب من عرسال.

وكثيرا ما يعبر مقاتلون من المعارضة السورية الحدود الى عرسال وهي بلدة سنية يتعاطف سكانها مع المقاتلين الذين يحاولون الاطاحة بالرئيس بشار الاسد الذي ينتمي الى الطائفة العلوية.

وفي يناير كانون الثاني أدى اطلاق صاروخ من سوريا الى مقتل سبعة أشخاص على الاقل في البلدة واصابة 15 .

ويكافح لبنان الذي مزقته الحرب الاهلية في الفترة من 1975 الى 1990 للبقاء بعيدا عن الحرب الدائرة في سوريا والتي أذكت توترات طائفية في انحاء المنطقة.

وفي لبنان تنقسم الجماعات وفقا للخطوط الطائفية بشأن الصراع المستمر منذ ثلاث سنوات حيث يشهد هذا البلد تفجيرات سيارات ملغومة بدرجة متزايدة.