بديل ـ وكالات

قتل انتحاري 19 شخصا اثناء مراسم جنازة في بغداد يوم الأحد في حين أوقف كمين تقدم القوات العراقية نحو مدينة شمالية رئيسية يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ضابط بالشرطة ومسؤول طبي إن انتحاريا قتل 19 شخصا وأصاب 28 اخرين أمام مسجد للشيعة اثناء جنازة في حي الحارثية في غرب بغداد.

وأضاف ضابط الشرطة الذي رفض الإفصاح عن اسمه "اقترب المهاجم من مدخل المسجد وفجر نفسه وسط الجموع."

وشهدت بغداد سلسلة تفجيرات الشهر الماضي أعلن "تنظيم الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن معظمها. ويأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي لتعزيز جهودها لاستعادة مناطق سنية استولى عليها "تنظيم الدولة الإسلامية" هذا العام.