بديل ـ فرانس 24

قتل 14 عنصرا من قوات البشمركة الكردية في معارك مع عناصر الدولة الإسلامية الذين هاجموا ناحية زمار التي تخضع لسيطرة الأكراد شمال مدينة الموصل، بحسب مصادر حزبية وأخرى في قوات البشمركة.

 

وأوضحت المصادر أن "مسلحي الدولة الإسلامية" هاجموا مواقع لقوات البشمركة قرب حقل للنفط وسد الموصل الواقعين في ناحية زمار شمال مدينة الموصل، ما أسفر عن مقتل 14 من عناصر البشمركة".

وقالت المصادر إن قوات البشمركة تمكنت من قتل نحو مئة من مسلحي "الدولة الإسلامية" الذين فرضوا سيطرتهم على مدينة الموصل، وأسروا 38 منهم، وبسطت سيطرتها على جميع المواقع التي احتلها عناصر "الدولة الإسلامية" في بداية الهجوم".

يشار إلى أن ناحية زمار من المناطق التي قامت قوات البشمركة بفرض سيطرتها عليها بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة الاتحادية في أعقاب سقوط مدينة الموصل ومدن أخرى شمال البلاد بيد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وزمار يسكنها غالبية من الأكراد، إلى جانب أقليات دينية أخرى. ويطالب إقليم كردستان ضمها إليه إلى جانب مناطق شاسعة وأبرزها مدينة كركوك التي فرض الأكراد سيطرتهم عليها، بعد انسحاب الجيش منها.