أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج أن نزيلا بسجن الأحداث بسلا، قد توفي صبيحة الإثنين 31 غشت بسبب حريق شب، ليلة السبت بذات المؤسسة السجنية، مخلفا إصابة 26 من النزلاء القاصرين.

وأوضح بيان للمندوبية العامة للسجون، أن "النزيل المسمى قيد حياته “عبد القادر خليل” قد توفي بتاريخ 31 غشت على الساعة السادسة صباحا بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، متأثرا بالحروق التي أصيب بها بسبب الحريق الإجرامي الذي تسبب فيه مجموعة من نزلاء مركز الإصلاح والتهذيب بسلا".

واضاف ذات البيان ان “إدارة المؤسسة قامت بنقل المتوفى الذي كان يقضي عقوبة حبسية مدتها ستة أشهر من أجل السرقة والتهديد بالسلاح إلى المستشفى المذكور مساء يوم السبت 30 غشت″.

إلى ذلك أشار البيان ذاته أنه موازاة مع الأبحاث التي تقوم بها الشرطة القضائية تحت إمرة النيابة العامة بخصوص الأحداث المذكورة من أجل تحديد المسؤوليات، قامت المندوبية العامة بترحيل وقائي لعدد كبير من سجناء مركز الإصلاح والتهذيب المعني إلى مؤسسات أخرى.