لقي مواطن مغربي مصرعه، وأصيب آخر بجروح، في سلسلة الهجمات التي استهدفت مساء امس الجمعة أماكن عدة بالعاصمة الفرنسية باريس .

وذكر "وكالة المغرب العربي للانباء"، نقلا عن بيان لسفارة المغرب بفرنسا انه في “اطار العناية السامية التي يحيط بها  الملك محمد السادس، المواطنين المغاربة المقيمين بفرنسا، تم احداث خلية أزمة تضم سفارة المغرب بفرنسا، وقنصليات المملكة بكل من باريس وكولومب وفيلمومبل” وذلك منذ الاعلان عن وقوع الهجمات الارهابية بالعاصمة الفرنسية ، مشيرا الى انه تم القيام باتصالات على الفور مع السلطات المحلية من اجل تحديد ومساعدة ضحايا مغاربة محتملين.

واضاف المصدر انه الى غاية اليوم وبحسب المعلومات التي تم التوصل بها ، تم تسجيل مقتل مواطن مغربي، واصابة آخر بجروح، مؤكدا ان السفارة المغربية أبلغت اسرة الضحية تعازي صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ومؤازرة جلالته لها في هذه المحنة .

واشار نفس البيان الى ان المواطن المغربي المصاب بجروج، والذي يوجد بالمستشفى ، خضع لعملية جراحية في ساقه، وان حالته ليست خطيرة، مبرزا ان خلية الازمة تظل معبأة حتى تحديد هوية كافة الضحايا.