بديل- عن سكاي نيوز عريبة

ذكرت مصادر تابعة لوزارة الدفاع العراقية أن طيران التحالف الدولي استهدف، مساء الأربعاء، تجمعات لتنظيم داعش في الموصل ما أدلى إلى مقتل العشرات منهم بينهم قيادات مهمة يحملون جنسيات مختلفة.

وأوضحت المصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن من بين قتلى التنظيم، أبو مجاهد الشيشاني المسؤول عن عمليات الدعم اللوجستي في تنظيم داعش.

ووجه الطيران العراقي وقوات التحالف ضربات استهدفت أهدافا عدة داخل محافظتي نينوى والأنبار، واجتماعات لأمراء من الصف الأول ضمن قيادات داعش في قضاء القائم على الحدود مع سوريا.

وبينت المصادر أنه تم رصد اجتماعات للتنظيم من قبل خلايا استخباراتية تعمل في المدينة بعد أن لاحظت انتشار عناصر داعش في المدينة بشكل مكثف وتطبيقهم لإجراءات أمن استثنائية، لتوجه فيما بعد الضربات الجوية، التي أسفرت عن مقتل ما يسمى بوالي الفرات في تنظيم داعش، إضافة إلى مسؤول عمليات التجنيد وكذلك مسؤول استخبارات التنظيم.

وقالت مصادر استخباراتية إنها تعتقد أن إجراءات التنظيم، التي طبقها في القائم، كانت تهدف لتأمين الحدود مع سوريا وكذلك تأمين المدينة استعدادا لاستقبال زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

يذكر أن مصادر عراقية قد أعلنت، الأربعاء، مقتل ما لا يقل عن 130 عنصرا من تنظيم داعش في غارات على الموصل، وبالقرب من العاصمة بغداد.

من جانب آخر، بدأ تنظيم الدولة منذ أشهر بالاستعداد لمعركة الموصل، عن طريق بناء خط دفاعي منيع يصد تقدم أي قوات برية قد تحاول دخول المدينة، حيث تم تحريك كافة الحواجز الإسمنتية من داخل الموصل إلى مداخل المدينة.

إلى ذلك، أسفر انفجار سيارة مفخخة قرب محكمة في منطقة المحمودية جنوبي العاصمة العراقية عن مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بجروح.