بديل- عن سكاي نيوز عربي


أكد حزب الله مقتل جهاد مغنية، نجل القائد العسكري السابق في الحزب عماد مغنية، ضمن قادة آخرين في قصف إسرائيلي بالقرب من مدينة القنيطرة السورية في الجولان.

ونعى حزب الله القتلى الذين سقطوا في الغارة الإسرائيلية وهم: محمد عيسى ,جهاد مغنية، عباس حجازي، محمد حسن، غازي ضاوي ، علي إبراهيم.

وكانت مصادر مقربة من الحزب قد قالت إن الغارة أسفرت أيضا عن مقتل قائد من الحرس الثوري الإيراني.

وأشار حزب الله أشار في بيان سابق إلى أن مجموعة من عناصره تعرضت لقصف صاروخي إسرائيلي أثناء تفقد ميداني في القنيطرة السورية.
وذكرت مصادر مطلعة أن المنطقة التي تعرضت للقصف هي مزرعة الأمل في القطاع الشمالي لمحافظة القنيطرة على خط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل.

يشار إلى أن القائد العسكري السابق للحزب عماد مغنية كان قد قتل في تفجير في دمشق عام 2008.

وكان مصدر أمني إسرائيلي قال في وقت سابق إن مروحية إسرائيلية شنت الأحد غارة جوية استهدفت "عناصر إرهابية" بالقرب من مدينة القنيطرة اتهموا بأنهم كانوا يعدون لشن هجمات في الجزء المحتل من الجولان.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن طائرات إسرائيلية من دون طيار كانت تحلق في المنطقة أيضاً خلال الغارة.