بديل ــ وكالات

قالت الشرطة السعودية يوم الإثنين إن مسلحا كان يحتجز ثلاثة عمال رهائن في العاصمة السعودية الرياض قتل أحد أفراد قوات الأمن عندما حاولت الشرطة إطلاق سراح الرهائن.

وقال بيان للشرطة عن الحادث الذي وقع يوم الأحد إن المسلح اعتقل فيما بعد وتم إطلاق سراح العمال الثلاثة. ولم يصدر أي شيء بشكل فوري عن هوية هذا الرجل أو دوافعه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم شرطة الرياض قوله في بيان إن شخصا مجهولا كان يحمل سلاحا رشاشا احتجز ثلاثة عمال قرب جامع الحمود بالحي الشعبي وهدد المارة بإطلاق النار .

وأضاف إنه "عند مباشرة رجال الأمن في محاصرته ومطالبته برمي السلاح الذي كان يحمله بادر بإطلاق النار بكثافة. فتم التعامل معه بما يقتضيه الموقف والقبض عليه بعد إصابته وتحرير المحتجزين."

وقال "أنه نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد وكيل الرقيب محمد نايف محمد الزنيدي تغمده الله بواسع رحمته وتقبله من الشهداء وإصابة مواطن ورجل أمن وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج."

وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق يوم الأحد إن مهاجما مجهولا قتل أحد أفراد قوات الأمن السعودي بالقرب من قرية تركزت الاضطرابات فيها بين الأقلية الشيعية في البلاد.