بديل ــ رويترز

أفاد مصدر مقرب من التحقيق أن شخصين على الأقل قتلا في إطلاق نار ظهر الجمعة 9 يناير، في متجر يبيع منتجات غذائية لليهود في شرق باريس، حيث يحتجز خمسة أشخاص على الأقل رهائن.

 وقال المصدر "هناك على الأقل قتيلان، ربما تكون الحصيلة أكبر ولكننا لا نعرف بعد". وتشتبه السلطات في أن محتجز الرهائن هو الرجل الذي يشتبه بأنه أطلق النار على الشرطة في "مونروج" جنوب باريس الخميس وقتل شرطية متدربة.

وأفادت مصادر في الشرطة أن هناك "رابط" بين مطلق النار والأخوين كواشي المتهمين بتنفيذ الهجوم على "شارلي إيبدو" الذي أوقع 12 قتيلا الأربعاء. ونشرت الشرطة صور رجل وامرأة ملاحقين في الهجوم على الشرطة في مونروج.

وكان مصدر بالشرطة قد صرح لرويترز بأن المسلح كان عضوا في نفس الجماعة الجهادية التي كان ينتمي إليها المشتبه بهما في الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية يوم الأربعاء.