بديل ـ الحرة

قالت "حركة أحرار الشام" إن انفجارا أودى بحياة زعيمها الثلاثاء. وأفاد بيان وضع على حساب تويتر الرسمي الخاص بأحرار الشام إن الانفجار استهدف اجتماعا في محافظة إدلب في شمال غرب سورية وأكد مقتل حسان عبود زعيم الجماعة بين 12 قتيلا على الأقل.

وقال أبو مصطفى العبسي عضو المكتب السياسي لحركة أحرار الشام في مقابلة مع تلفزيون الجزيرة إنه لا يعرف سبب الانفجار ولم يستبعد تسلل عناصر قادرة على ذرع قنبلة.

وقال المرصد السوري إن نحو خمسين من قادة الجماعة اجتمعوا في منزل حينما وقع الانفجار. وقال رامي عبد الرحمن الذي يدير المرصد إن الانفجار وقع داخل الاجتماع.

وكان قيادي كبير في أحرار الشام هو أبو خالد السوري قد قتل في تفجير انتحاري في يناير كانون الثاني. وكان السوري قد قاتل إلى جانب مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وكان قريبا من الزعيم الحالي للقاعدة أيمن الظواهري.