بديل ــ وكالات

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الثلاثاء 10 فبراير مقتل الأمريكية كايلا جين مولر التي كانت محتجزة لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف في سوريا.

وقال أوباما في بيان مقتضب "ستعثر الولايات المتحدة على الإرهابيين المسؤولين عن أسر ومقتل كايلا وتقدمهم للعدالة مهما استغرق ذلك من وقت"، مضيفا "بحزن شديد تلقينا خبر مقتل كايلا جين مولر".

ووفق البيت الأبيض فإن رسالة بعث بها التنظيم المتطرف إلى عائلة مولر ساهمت في تأكيد مقتلها.

ومن جهتها عبرت عائلة مولر عن حزنها، وكتب أقرباء لها أن "كايلا كانت ناشطة إنسانية مخلصة ومتعاطفة جدا. كرست حياتها لمساعدة هؤلاء الذين ينشدون الحرية والعدالة والسلام".

وأسر تنظيم "الدولة الإسلامية" المواطنة الأمريكية مولر في حلب في شمال سوريا في آب/أغسطس 2013.