قتل ضابطا شرطة اليوم الأربعاء 22 يوليوز، بمدينة شانلي أورفا الواقعة جنوب شرق تركيا، وفق ما نقل مصدر أمني تركي.

ولم تتضح بعد ملابسات مقتل الأمنيين في المدينة الواقعة جنوب شرق تركيا في محافظة جيلان بينار (جنوب شرق) على الحدود مع سوريا، حسبما أعلن حاكم محافظة شانلي أورفة عز الدين كجك، مضيفا " "لا نعلم بعد إذا كان هناك أي رابط مع الإرهاب"

ويأتي هذا بعد يومين من تفجير انتحاري هز بلدة سروج/سوروتش القريبة وأسفر عن مقتل 32 من النشطاء الموالين للأكراد وإصابة أكثر من مئة.

واتهمت السلطات تنظيم "الدولة الإسلامية" بتنفيذ الهجوم. ويقاتل التنظيم القوات الكردية على الجانب الآخر من الحدود مع سوريا.