في واحد من أسوأ حوادث إطلاق النار على الشرطة في تاريخ الولايات المتحدة الحديث.. قتل خمسة من الشرطة وأصيب ستة آخرون برصاص قناصة استهدفوهم أثناء احتجاجات في مدينة دالاس على مقتل رجلين من السود برصاص الشرطة هذا الأسبوع.

وقال مسؤولون إن الشرطة احتجزت ثلاثة أشخاص بعد الهجوم الذي وقع مساء الخميس بينما تلاحق مشتبها به رابعا في مرأب سيارات بوسط المدينة حيث جرى تبادل لإطلاق النار استمر حتى صباح يوم الجمعة.

ولم يتضح الدافع وراء إطلاق النار الذي وقع خلال احتجاج في وسط مدينة دالاس وكان واحدا من عدة احتجاجات شهدتها مدن كبرى في أنحاء الولايات المتحدة يوم الخميس. وألقت الشرطة في نيويورك القبض على أكثر من 12 شخصا ليلة الجمعة بينما قطع المحتجون طريقا رئيسيا في شيكاجو لفترة قصيرة.

وقال ديفيد براون رئيس شرطة دالاس إن المهاجمين الذين تمركز بعضهم في أماكن مرتفعة استخدموا بنادق قنص لإطلاق النار على أفراد الشرطة فيما يبدو أنه هجوم منسق.

وأضاف في مؤتمر صحفي أن المهاجمين كانوا "يطلقون النار معا من بنادقهم وتمركزوا في أماكن مرتفعة على شكل مثلث في نقاط مختلفة بمنطقة وسط المدينة حيث انتهت المسيرة."

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن أربعة من أفرادها قتلوا لكن الاتحاد الرئيسي للعاملين في شرطة دالاس قال لاحقا إن واحدا من سبعة مصابين من الشرطة لفظ أنفاسه في وقت لاحق ليرتفع عدد القتلى إلى خمسة.

وذكرت شرطة دالاس على تويتر "كانت ليلة بالغة الصعوبة. يحزننا أن نعلن وفاة شرطي خامس."