بديل ـ رويترز

قالت وزارة الدفاع التونسية إن جنديين قتلا يوم السبت في اشتباكات مع مسلحين إسلاميين في ساقية سيدي يوسف قرب الحدود الجزائرية في ثاني هجوم على القوات المسلحة في أقل من اسبوعين.

 

وقتل في وقت سابق هذا الشهر 15 جنديا تونسيا وأصيب 20 آخرون في كمين نصبه مسلحون إسلاميون في جبل الشعانبي قرب الحدود مع الجزائر في أسوأ هجوم دموي تشهده البلاد‭‭‭.‬‬‬

وقال لمجد الحمامي المتحدث باسم الجيش "اثنان من الجنود قتلا في مواجهة ين دورية عسكرية ومجموعة ارهابية في ساقية سيدي يوسف في الكاف."

وقال التلفزيون الحكومي إن ثلاثة اخرين اصيبوا في المواجهة.

وتقاتل القوات التونسية متشددين من جماعة أنصار الشريعة المتطرفة ومسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة منذ ابريل نيسان عندما بدأت هجوما جديدا على مخابيء المتشددين في جبال الشعانبي على الحدود مع الجزائر‭‭‭.‬‬‬‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ومنذ انتفاضة عام 2011 والإطاحة بالرئيس السابق بن علي وبدء خطوات ديمقراطية تكافح تونس حركات اسلامية متطرفة تحاول فرض تفسيرها المتشدد للإسلام في إحدى أكثر الدول العربية علمانية‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬.‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬