(رويترز) 

قالت مصادر طبية لبنانية وفلسطينية إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا في اشتباكات وقعت يوم الإثنين بين فصائل فلسطينية بمخيم للاجئين قرب مدينة صيدا في جنوب لبنان.

وذكرت مصادر محلية ان الاشتباكات اندلعت بين مقاتلين من مجموعة كتائب العودة ذات الصلة بحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفصيل منافس.

وقالت المصادر إن أحمد رشيد زعيم كتائب العودة وإثنين من أشقائه قتلوا في الاشتباكات التي شهدها مخيم المية ومية.

ولم يتضح على الفور السبب في تفجر الاشتباكات التي أصيب فيها عشرة أشخاص على الأقل.

وتتنافس فتح ومجموعة من الفصائل الإسلامية على النفوذ في مخيم المية ومية ومخيم عين الحلوة المجاور. والمخيمان ضمن 12 مخيما للاجئين الفلسطينيين في لبنان تضم أكثر من 200 ألف لاجئ مسجل.

وتصاعد التوتر في المخيمات وفي لبنان ككل جراء الصراع في سوريا. وتدفق أكثر من مليون لاجئ سوري على لبنان إلى جانب الكثير من الفلسطينيين الذين شردتهم الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.