بديل- وكالات

أكدت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" استشهاد ثلاثة من قيادييها العسكريين البارزين، هم محمد أبو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم، الخميس، في غارة جوية إسرائيلية، استهدفت مجموعة منازل متلاصقة في حي تل السلطان غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة. 

وأدى القصف الإسرائيلي على منزل عائلة كلاب، حيث كان يتواجد القادة إلى تدمير ثلاثة منازل أخرى، بعدما أطلقت الطائرات الحربية من طراز اف 16 تسعة صواريخ على الأقل، استشهد على إثرها 9 مواطنين وإصابة نحو أربعين آخرين، عدد كبير منهم في حالة خطيرة.

ويعد أبو شمالة، من أبرز المطلوبين لأجهزة المخابرات الإسرائيلية منذ سنة 1991، إذ أنه نجا في ثلاث مناسبات، أما رائد العطار فهو عضو المجلس العسكري الأعلى لكتائب القسام والقائد العسكري للواء رفح، ويعد من أبرز المطلوبين للتصفية لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي، إن الطائرات الحربية قد شنت 20 هجوما على قطاع غزة، الخميس، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء الفلسطينيين قد بلغ 2050 شهيدا منذ بدء العدوان على غزة، فيما تقول إسرائيل إنها قتلت مئات النشطاء الفلسطينيين خلال العدوان، الذي أكدت الأمم المتحدة أنه أدى إلى نزوح نحو 425 ألف شخص وقتل 64 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين.