بديل- عن العربية نت

اعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، عن مقتل وإصابة 46 مسلحا من تنظيم داعش، بينهم المتحدث باسم التنظيم أبو محمد العدناني بقصف جوي في قضاء القائم، غرب الأنبار، مركزها مدينة الرمادي (110 كلم غرب بغداد)، مؤكدة تدمير رتل كان يستعد لمهاجمة لواء في الجيش العراقي.

وقالت وزارة الداخلية إن "طائراتنا المقاتلة مستندة إلى معلومات دقيقة لخلية الصقور الاستخبارية التابعة لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من ضرب أوكار المجاميع الإرهابية في تنظيم داعش في منطقة المشتل في قضاء القائم غرب الأنبار".
وأضافت الوزارة أن "الضربات الجوية أسفرت عن مقتل وإصابة 45 مسلحاً، وتدمير عجلتين من السلاح المقاوم للطائرات، وضرب رتل كان مخصصا للهجوم على لواء 49، فضلا عن إصابة المتحدث الرسمي للتنظيم، أبوالعدناني وتدمير أكداس من العتاد".
من هو العدناني؟
ولد العدناني عام 1977 في ريف إدلب بسوريا وقد قام بتسليم الرسائل المهمة لـ"داعش" بما في ذلك إعلان الخلافة الذي وزع بخمس لغات.
وتصفه الولايات المتحدة بأنه "إرهابي عالمي" وتقول إنه أحد المقاتلين الأجانب الأوائل الذين يعارضون قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق منذ عام 2003 قبل أن يصبح المتحدث باسم التنظيم المتشدد.

وجاء في سيرته الذاتية أن اسمه الحقيقي "طه صبحي فلاحة" وقد نشأ "بحب للمساجد".
يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على مناطق واسعة من محافظة الأنبار، ومركزها مدينة الرمادي (110 كيلومترات غرب العاصمة بغداد)، وأن مجلس المحافظة طالب مؤخراً بدعم القوات البرية الأميركية لإنقاذ الأنبار من "الإرهابيين"، لكن ذلك قوبل برفض غالبية القوى السياسية، فضلاً عن رئاسة الحكومة.