أعلن البيت الأبيض الجمعة 21 غشت، مقتل الرجل الثاني في تنظيم "الدولة الإسلامية" فاضل أحمد الحيالي في غارة جوية أمريكية قرب الموصل في العراق.

وحسب ما نقلته وكالات الأنباء العالمية فقد أورد البيت الأبيض أن الحيالي هو "كبير مساعدي" زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وكان مكلفا بعمليات تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، "حيث أدى دورا رئيسيا في تنظيم العمليات خلال العامين الماضيين"، وخصوصا خلال هجوم التنظيم على الموصل في حزيران/يونيو 2014.

وأوضح مجلس الأمن القومي أن الحيالي، الملقب بالحاج معتز، قد قتل فيما كان يستقل سيارة مع قيادي آخر في التنظيم، موضحا أن الحيالي كان أحد المنسقين الرئيسيين لعمليات نقل الأسلحة والمتفجرات والآليات والأفراد بين العراق وسوريا.

وقال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي إن مقتله "سيكون له تأثير فعلي على عمليات الدولة الإسلامية لأن نفوذه كان يشمل المال والإعلام والعمليات والعمل اللوجستي في الدولة الإسلامية".