بديل ـ الرباط

تناقلت صفحات اجتماعية على موقع" فيسبوك"، لعناصر جهادية تابعة لتنظيم "داعش" خبر مقتل "شاب" من مدينة تطوان  قبل يومين في المواجهات القائمة بين تنظيم "داعش" و "الجيس السوري الحر" ، حيث لقي المقاتل حتفه في ﻣﻌﺮﻛﺔ سميت ب "معركة أﺧﺘﺮﻳﻦ" ، بعد أن أصيب برصاصة قاتلة على مستوى الصدر .

و حسب نفس الصفحات فإن الأمر يتعلق بالمدعو قيد حياته " محمد العبدلاوي " الملقب ب " أبو البراء المغربي " ، كان يقطن تحديداً بحي السكنى و التعمير بمدينة تطوان.

و قد سبق و أن اعتقل الهالك بالمغرب على خلفية إتهامات بالإرهاب, و بعد خروجه من السحن مباشرة قرر التوجه لليمن للإتحاق بصفوف تنظيم القاععة هناك حيث تم إعتقاله بالسعودية، ليعود أدراجه بعد الإفراج عنه و يستقر بالمغرب  و يقرر الزواج و الإستقرار . ليقرر بعد دلك الذهاب إلى سوريا للقتال ضمن صفوف ما يعرق بـ"الدولة الإسلامية بالعراق و الشام".

يُذكر أن "محمد العبدلاوي" قد إلتحق بسوريا قبل حوالي ستة أشهر من مقتله.