بديل ـ  الحرة

قتل أكثر من 400 شخص من مختلف الأطراف في الهجوم الذي تتعرض له منذ ثلاثة أسابيع مدينة كوباني الكردية السورية، وذلك حسبما جاء في حصيلة أولية أعدها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد في حصيلته التي أصدرها الثلاثاء، أن 219 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية داعش قتلوا في الهجوم الذي بدأ في 16 أيلول/سبتمبر الماضي، فيما قتل من الجانب الآخر 20 مدنيا و163 مقاتلا كرديا و10 مسلحين قاتلوا إلى جانبهم.

و شنت طائرات تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة صباح الثلاثاء سلسلة غارات جديدة على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في جنوب غرب مدينة كوباني السورية، فيما امتدت المعارك لتشمل جنوب وغرب المدينة المحاذية لتركيا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان وأحد الناشطين من المدينة، أن الغارات استهدفت الجانب الشرقي من كوباني وعلى أطرافها الجنوبية الغربية، في مسعى لوقف تقدم مقاتلي داعش، في حين قال رئيس هيئة الدفاع في مقاطعة كوباني عصمت الشيخ حسن لـ"راديو سوا" إن الغارات استهدفت الجانب الشرقي من المدينة خلال ساعات الليل.

وقال مسؤول محلي في مدينة سروج أقرب المدن التركية إلى كوباني، إن نحو 700 شخص عبروا الحدود للجوء إلى تركيا خلال الليل، بينهم عناصر من وحدات حماية الشعب، أكبر ميليشيا كردية سورية.