بديل ـ رويترز

قالت مصادر أمنية مصرية إن أربعة أطفال قتلوا وأصيب خمسة آخرون عندما سقطت قذيفة مورتر قرب منازلهم في رفح بشمال سيناء قرب الحدود مع غزة.

 

ورجحت ثلاثة مصادر أمنية أن متشددين اسلاميين ينشطون في سيناء التي تجاور سيناء وقطاع غزة هم من أطلقوا القذيفة.

وذكرت وكالة انباء الشرق الأوسط الرسمية أن الأجهزة الأمنية تفحص بقايا القذيفة لمعرفة مصدرها.

وتكافح قوات الأمن المصرية منذ سنوات موجة عنف يشنها متشدون وأسفرت عن مقتل عشرات من أفراد الشرطة والجيش في سيناء.

وتصاعدت الهجمات عقب إعلان قيادة الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين العام الماضي وامتد نطاق الهجمات والتفجيرات لمناطق أخرى مما دفع الجيش لتكثيف العمليات الأمنية في سيناء.

وقالت المصادر الأمنية الثلاثة إن القذيفة التي اطلقت يوم السبت كانت تستهدف معسكرا أمنيا أو نقطة أمنية لكنها سقطت بالخطأ قرب منازل المدنيين.

وقال أحدهم إن القذيفة أطلقت من مدينة الجورة على بعد 10 كيلومترات من الحدود مع غزة.

وقال الجيش المصري في بيان في وقت سابق يوم السبت أنه قتل 12 متشددا في أحدث مداهماته في سيناء.

وتتعرض غزة لهجوم اسرائيلي منذ نحو ثلاثة أسابيع وزاد عدد القتلى الفلسطينيين عن ألف حتى يوم السبت.