بديل ــ ياسر أروين

رغم مرور خمس سنوات متتالية على التاريخ المفترض لافتتاح ثانوية محمد السادس التأهيلية بمدينة طاطا، وتعيين طاقم إداري وتربوي بها، إلا أن التلاميذ يدرسون بثانوية "علال بن عبد الله" للتعليم الأصيل، للسنة الثانية على التوالي.

ووفق مصادر محلية، فالمقاول الذي تكلف ببناء المؤسسة التعليمية الثانوية، لم يتوصل بعد بمستحقاته المالية، مما جعل من المستحيل فتح أبواب الثانوية، أمام التلاميذ والطاقم الإداري والتعليمي تقول المصادر.

وتضيف ذات المصادر أن أساتذة الثانوية المغلقة يعيشون ظروف مزرية، خصوصا في ظل انعدام ظروف العمل وغياب الأدوات البيداغوجية والتجهيزات بثانوية التعليم الأصيل، التي لا تتوفر على البنيات التربوية الأساسية، على حد تعبير المصادر.

يذكر أن ثانوية محمد السادس المغلقة تم تدشينها من طرف الملك محمد السادس، إبان زيارته لمدينة طاطا سنة 2007، وتم تعيين طاقم إداري وتعليمي بها منذ ما يزيد عن 5 سنوات، تقول المصادر.